الثلاثاء 28 رجب 1438     الموافق 25 أبريل 2017

اليوم علي مصراوي

7 حقائق حول حليب الأم.. أحدهم يتعلق بخطر ''سرطان الثدي''

Print
7 حقائق حول حليب الأم.. أحدهم يتعلق بخطر "سرطان الثدي"
7 حقائق حول حليب الأم.. منهم يقلل من خطر "سرطا

كتب - هشام عواض:

تجبر طبيعة الظروف التي تعيشها المرأة وخاصة التي تعمل، إلى الاستعانة لإرضاع طفلها بالحليب الصناعي، وكانت قد أكدت دراسات عديدة فوائد حليب المرأة.

وهناك حقائق عديدة حول الرضاعة الطبيعية تجعلها أفضل كثيرًا من الصناعية، قد لا تعلمينها، نبرز 7 حقائق منهم، بحسب موقع "health foundations".

- استهلاك الرضيع: يستهلك الرُضع في المعدل نسبة 67 % من كمية الحليب التي تنتجها الأم.

- الكمية التي يدرها الثدييان: 75 % من النساء يدر ثديُهن الأيمن كمية أكبر من الحليب، بصرف النظر عن كونهن يعملن باليد اليمني أو اليسرى.

-تغير تركيبة الحليب: تتغير تركيبة حليب الأم مع عمر الرضيع، مثلا الحليب الذي يرضعه الطفل في أشهره الأولى، ليس هو النوع ذاته من الحليب الذي يرضعه حين يصل شهره التاسع.

- بذل الأم للطاقة: تستهلك الرضاعة الطبيعية 25 % من طاقة الأم من أجل إنتاج الحليب لطفلها.

-التكيف مع الحرارة: في الأوقات التي ترتفع فيها الحرارة تزداد نسبة الماء في حليب الأم لتلبية حاجات الرضع من هذه المادة.

-النوم : يحتوي حليب الأم على مكونات مهدئة وأخرى تساعد الأطفال على النوم. وتنام الأم المرضعة في المعدل 45 دقيقة في الليل أكثر من الأمهات غير المرضعات.

- انخفاض نسبة الإصابة سرطان الثدي: تقلل الرضاعة الطبيعية معدلات إصابة المرأة بسرطان الثدي، وهو أكثر أنواع السرطانات خطورةً بالنساء. وربنا تتراجع نسبة الإصابة بالمرض لدى السيدات اللواتي يرضعن أطفالهن إلى صفر في المئة. وإذا أرضعت الأم طفلتها من حليبها الطبيعي، فستخفض احتمالات إصابة ابنتها مستقبلًا بسرطان الثدي بنسبة 25 %.

اشترك في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة لتتعرف أكثر على " عالم المرأة"

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي